pregnancy

sponsored links

هذا الجبل عجز العلماء عن تفسير تواجد الغيوم دائما بقربه!



جبل رورايما يقع على الحدود الثلاثيه بين فنزويلا وغيانا والبرازيل الغيوم دائماً بقربه ولم يجدوا تفسير لهذا !










3 التعليقات

انقر هنا لـ التعليقات
10 مارس، 2016 7:28 ص ×

السلام عليكم،
أنظر(ي) كيف أن كلمة واحدة من القرآن و هي "لواقح" تدحض بالدلائل العلمية العالمية و المنطقية النضرية المضللة "تبخر-تكثف-مطر"
إليكم في صفحة واحدة (تعديل نظرية تبخر- تكثف- ماء مطر)
http://pdf.lu /w45p
البرق و الرعد و المطر= عملية واحدة، كيف ذلك ؟ 2016

1- التحلل الضوئي لمياه المحيطات
يتم بفعل انقسام الجزيء المائي إلى هيدروجين و أكسيجين تحت تأثير الأشعة الشمسية و بالأخص منها ما فوق البنفسجية
https://fr.wikipedia.org/wiki/Photolyse www.google.dz/search?q=photolyse

2- فجزيئات الهيدروجين و ذرات الأكسجين المحررة تحملها التيارات الهوائية الصاعدة (الساخنة و الجافة) التي تكون قوة ميكانيكية صاعدة والتي تعترضها قوة ميكانيكية معاكسة و هي ذات التيارات الهوائية الهابطة و الباردة (و أرسلنا الرياح) فالهواء المنضغط و المشبع بهاذين الغازين فبفعل الاحتكاك و أشعة الشمس تتأين (تتكهرب) ذرات الهيدروجين إيجابـا و ذرات الأكسيجين سلبا و عند بلوغ نسبة معيـنة من الانـضغاط ( المعصرات)، تلقح ذرات الهيدروجين ذرات الأكسيجين(لواقح) في انفعال كيميائي انفجاري (و أنت تعلم أن اصطناع الماء انفعال كيميائي انفجاري) فتكون ماء (فأنزلنا من السماء ماء) يسقط على شكل مطر رعدي . و هنا نفهم أيضا كيف أن ماء المطر مقطر(طهورا).كونه تكون من الغازين فقط .فإرسال الرياح و المصعر من فعل يعصر و اللقاح (تزويج الذرات) فإنزال المطر
فيصلنا ضوء البرق الناتج عن هذا الانفجار ( سرعة الضوء 299.792.458 م/ث) ثم يصلنا صوت الانفجار الذي هو الرعد (سرعة الصوت 340 م/ث و أخيرا حبات المطر لأن سرعة نزولها أقل من سرعتي الضوء و ا الصوت.

إذن فان اصطناع ماء المطر و البرق و الرعد عملية واحدة

الآية 22 من سورة الحجر ( و أرسلنا الرياح لواقح فأنزلنا من السماء ماء)ألا تعتبر لقاح ذرات الأكسيجين بذرات الهيدروجين لقاحا
الآية 14 من سورة النبأ (وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا)
الآية 48 من سورة الفرقان(و هو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا)
يحدث حول الأرض من 2000 إلى 5000 عاصفة رعدية في الثانية
http://www.planetoscope.com/atmosphere/252-nombre-d-orages-dans-le-monde.html
و تولد كل خلية عاصفة أكثر من 100 برق في الدقيقة
http://www.astrosurf.com/luxorion/meteo-orages3-eclairs.htm

3- يعني أن الأمطار الرعدية تتكون من 200.000الى 500.00 مرة في الدقيقة حول الأرض على شكل أمطار غزيرة غير أن كمية كبيرة تبقى في السماء على شكل غيوم تسوقها الرياح و تتسبب في تكثفها فتسقط بعيدا على شكل مطر هادئ بدون برق و لا رعد(الآية 27 من سورة السجدة :أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الأرض الجرز ِ...) و لكن أصل تكوينها يبقى هو نفسه. و يتكلم عن أن البرق هو تفريغ شحنة كهربائية نتيجة التقاء سحب موجبة و سحب سالبة و في الحقيقة ما هي إلا ذرات الهيدروجين المتئينة إيجابا و ذرات الأكسيجين المتأنية سلبا لان الكل يعلم أن الغيوم تتكون من جزيئات ماء مثلها مثل الضباب وكلنا نعلم أن الجزيء المائي أصلا ذو قطبين قطب سالب و قطب فيصعب تخيل سحب موجبة و أخرى سالب.
لو كان ماء المطر يتكون كما نزعم بفعل التبخر( يعني صعود الجزيئات المائية) لكانت الأمطار في الصيف أكثر من الشتاء لأن نسبة التبخر في الصيف أكثر.

4- مامصير البخار الذي نراه بأعيننا ؟
فبخار الماء الذي نراه و نضن أنه صعد كما هو (يعني جزيئات ماء) ناتج عن اصطدام ذرتي هيدروجين و ذرة أكسيجين المتوفرة بكثرة غير أن مدة حياتها قصيرة لأنها تتعرض لنفس التحلل الضوئي بفعل ألأشعة ما فوق البنفسجية فتتحرر ذرات الغازين و تصعد على شكل أجسام غارية بسيطة و لا تعود إلى الأرض إلا أن تلقح بعضها بعضا و يخلق جسم آخر مركب و ثقيل يسقط إلى الأرض و هو الماء.
Compression : المعصرات
Fecondation : اللقاح
Distillé : طهورا
و الله و رسوله أعلم

الرد
avatar
admin
10 مارس، 2016 7:30 ص ×

السلام عليكم،
أنظر(ي) كيف أن كلمة واحدة من القرآن و هي "لواقح" تدحض بالدلائل العلمية العالمية و المنطقية النضرية المضللة "تبخر-تكثف-مطر"
إليكم في صفحة واحدة (تعديل نظرية تبخر- تكثف- ماء مطر)
http://pdf.lu /w45p
البرق و الرعد و المطر= عملية واحدة، كيف ذلك ؟ 2016

1- التحلل الضوئي لمياه المحيطات
يتم بفعل انقسام الجزيء المائي إلى هيدروجين و أكسيجين تحت تأثير الأشعة الشمسية و بالأخص منها ما فوق البنفسجية
https://fr.wikipedia.org/wiki/Photolyse www.google.dz/search?q=photolyse

2- فجزيئات الهيدروجين و ذرات الأكسجين المحررة تحملها التيارات الهوائية الصاعدة (الساخنة و الجافة) التي تكون قوة ميكانيكية صاعدة والتي تعترضها قوة ميكانيكية معاكسة و هي ذات التيارات الهوائية الهابطة و الباردة (و أرسلنا الرياح) فالهواء المنضغط و المشبع بهاذين الغازين فبفعل الاحتكاك و أشعة الشمس تتأين (تتكهرب) ذرات الهيدروجين إيجابـا و ذرات الأكسيجين سلبا و عند بلوغ نسبة معيـنة من الانـضغاط ( المعصرات)، تلقح ذرات الهيدروجين ذرات الأكسيجين(لواقح) في انفعال كيميائي انفجاري (و أنت تعلم أن اصطناع الماء انفعال كيميائي انفجاري) فتكون ماء (فأنزلنا من السماء ماء) يسقط على شكل مطر رعدي . و هنا نفهم أيضا كيف أن ماء المطر مقطر(طهورا).كونه تكون من الغازين فقط .فإرسال الرياح و المصعر من فعل يعصر و اللقاح (تزويج الذرات) فإنزال المطر
فيصلنا ضوء البرق الناتج عن هذا الانفجار ( سرعة الضوء 299.792.458 م/ث) ثم يصلنا صوت الانفجار الذي هو الرعد (سرعة الصوت 340 م/ث و أخيرا حبات المطر لأن سرعة نزولها أقل من سرعتي الضوء و ا الصوت.

إذن فان اصطناع ماء المطر و البرق و الرعد عملية واحدة

الآية 22 من سورة الحجر ( و أرسلنا الرياح لواقح فأنزلنا من السماء ماء)ألا تعتبر لقاح ذرات الأكسيجين بذرات الهيدروجين لقاحا
الآية 14 من سورة النبأ (وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا)
الآية 48 من سورة الفرقان(و هو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا)
يحدث حول الأرض من 2000 إلى 5000 عاصفة رعدية في الثانية
http://www.planetoscope.com/atmosphere/252-nombre-d-orages-dans-le-monde.html
و تولد كل خلية عاصفة أكثر من 100 برق في الدقيقة
http://www.astrosurf.com/luxorion/meteo-orages3-eclairs.htm

3- يعني أن الأمطار الرعدية تتكون من 200.000الى 500.00 مرة في الدقيقة حول الأرض على شكل أمطار غزيرة غير أن كمية كبيرة تبقى في السماء على شكل غيوم تسوقها الرياح و تتسبب في تكثفها فتسقط بعيدا على شكل مطر هادئ بدون برق و لا رعد(الآية 27 من سورة السجدة :أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الأرض الجرز ِ...) و لكن أصل تكوينها يبقى هو نفسه. و يتكلم عن أن البرق هو تفريغ شحنة كهربائية نتيجة التقاء سحب موجبة و سحب سالبة و في الحقيقة ما هي إلا ذرات الهيدروجين المتئينة إيجابا و ذرات الأكسيجين المتأنية سلبا لان الكل يعلم أن الغيوم تتكون من جزيئات ماء مثلها مثل الضباب وكلنا نعلم أن الجزيء المائي أصلا ذو قطبين قطب سالب و قطب فيصعب تخيل سحب موجبة و أخرى سالب.
لو كان ماء المطر يتكون كما نزعم بفعل التبخر( يعني صعود الجزيئات المائية) لكانت الأمطار في الصيف أكثر من الشتاء لأن نسبة التبخر في الصيف أكثر.

4- مامصير البخار الذي نراه بأعيننا ؟
فبخار الماء الذي نراه و نضن أنه صعد كما هو (يعني جزيئات ماء) ناتج عن اصطدام ذرتي هيدروجين و ذرة أكسيجين المتوفرة بكثرة غير أن مدة حياتها قصيرة لأنها تتعرض لنفس التحلل الضوئي بفعل ألأشعة ما فوق البنفسجية فتتحرر ذرات الغازين و تصعد على شكل أجسام غارية بسيطة و لا تعود إلى الأرض إلا أن تلقح بعضها بعضا و يخلق جسم آخر مركب و ثقيل يسقط إلى الأرض و هو الماء.
Compression : المعصرات
Fecondation : اللقاح
Distillé : طهورا
و الله و رسوله أعلم

الرد
avatar
admin
17 ديسمبر، 2016 10:11 ص ×

السلام عليكم سادتي:
اليكم ما لم يسمع لحد الساعة من الاعجاز القرآني و يرفع كثيرا من
الغموض بالمرة.

1- ارسال الرياح هو ارسال التيارات الهوائيه الصاعدة و التيارات الهوائية الهابطة ( courants d'air ascendants et descendants)،
2- المعصرات من فعل يعصر و المعصرة مفرد و العصير هو نتيجة العصر ( كأن تعصر ليمون)(compressions) و هي نتيجة التقاء قوتين ميكانيكيتين متعاكستين (التيارات الهوائية الصاعدة و الهابطة)
3- اللقاح هو أن تلقح ذرات الهيدروجين ذرات الأكسيجين (fécondation) فتنشيء جزيئات الماء،
4- طهورا (distillé) فالماء المنتج عن هذا اللقاح طهورا حتما لأنه يتكون من غازين فقط (المكونين للماء)
5- و العلماء يعلمون أن عملية اصطناع الماء هي انفعال كيميائي انفجاري
6- الخلاصة هي أن "البرق و الرعد و المطر (الماء) هي عملية واحدة موحدة" (la synthèse de l'eau est explosive)،

فمن قال أن العلم يثبت كيفية تكوين ماء المطر (تبخر- تكثف - مطر) فقد أخطأ في حق العلم
و من استدل بالقرآن لاظهار الاعجاز العلمي في ما يتعلق بهذه النظرية المضللة فقد أخطأ في حق الله

أ- بل العلم و العقل ينسف هذه النظرية المضللة من الأساس في صفحة واحدة بمعطيات علمية عالمية و معتمدة.
Fichier PDF WHAT THE STEAM (EN-FR-AR).pdf في 3 لغات ( عربي - french - english)

ب- بل القرآن
( Coran ) يبطلها و يضحضها بكلمة واحدة و هي "لواقح" (ذرات الهيدروجين تلقح ذرات الأكسيجين في الجو فانزال الماء) الآية 22 من سورة الحجر( و أرسلنا الرياح لواقح فأنزلنا من السماء ماء)

1-ارسال الرياح: ارسال الرياح هو ارسال التيارات الهوائية الصاعدة و التيارات الهوائية الهابطة (courants d'air ascendants et descendants ) التي هي فيزيائيا عبارة عن التقاء قوتين ميكانيكيتين متعاكستين يعني انضغاط (compressions) المعصرات مفردها معصرة أين نعصر من فعل يعصر و نتيجته تلقي عصيرا الواردة في الأية 14 من سورة النبأ) ،فالهيدروجين يكهرب (يؤين ايجابا) و الأكسيجين (سلبا) فتلقح ذرات الهيدروجين ذرات الأكسيجين بفعل التصادم العنيف.

2-أنت تعلم أن هذه العملية هي علميا انفعال كيميائي انفجاري ( و كل انفجار يعني شرارة كهربائية و هي البرق”flash- eclair”وصوت الانفجار هو الرعد ( thunder-tonnerre)
3-و نتيجة هذا الانفعال مولود اللقاح و هو الماء (rain-pluie)
4-و الماء الذي ينشأ نتيجة هذا الانفعال هو طهور حتما لأنه يتكون من غازين بسيطين فقط و هو ما جاء في الآية 48 من سورة الفرقان.

و في الأخير أنظر الآية 12 من سورة الرعد "يريكم البرق خوفا من الصواعق و طمعا في انزال الماء ( أرأيت كيف أن البرق و الرعد و المطر (الماء) هي عملية واحدة أنظر الدقة).

أعلم أن ما أقوله يطرح كثيرا من الأسئلة حتما: و أنا متهيء للاجابة عليها باذن الله لرفع اللبس نهائيا.

و الـلـــــــه و رســــــولــه أعــــلــــــــم.

الرد
avatar
admin
شكرا لتعليقك